ملتقى وطني حول إعادة كتابة تاريخ المغرب الحديث على ضوء التراث المخطوط والوثائق الأرشيفية

مخبر المخطوطات بالتنسيق مع قسم التاريخ ينظمان

ملتقى وطني حول إعادة كتابة تاريخ المغرب الحديث على ضوء التراث المخطوط والوثائق الأرشيفية

بمناسبة عيد النصر نظم مخبر المخطوطات بالتنسيق مع قسم التاريخ بجامعة الجزائر 2 ملتقى وطنيا حول إعادة كتابة تاريخ المغرب الحديث على ضوء التراث المخطوط والوثائق الأرشيفية، وذلك يوم 19 مارس 2018 بقاعة المحاضرات الكبرى ببوزريعة، بحضور ومشاركة أساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن.

الملتقى الوطني استهله مدير مخبر المخطوطات الأستاذ الدكتور مختار حساني بكلمة رحب من خلالها بالحضور وأكد أن اختيار تاريخ عقد الملتقى لم يكن صدفة بل لأن هذا اليوم له دلاله رمزية في التاريخ الجزائري وهو عيد النصر ، حيث بين أن هذا التاريخ يمكن اتخاذه منطلق لإعادة قراءة ما كتب عن التاريخ الجزائري خاصة المكتوب بالأقلام الفرنسية وذلك باللجوء إلى المخطوطات والوثائق التاريخية.

من جهته تحدث رئيس قسم التاريخ الدكتور عبد الرحمان أولاد سيدي الشيخ عن الإستراتيجية الجديدة لقسم التاريخ المتبعة من أجل إعادة بعث النشاطات العلمية وذلك بالتعاون مع مختلف المخابر والأقسام التابعة للجامعة.

الافتتاح الرسمي لأشغال الملتقى الوطني أعلن عنه نائب مديرة الجامعة للبحث العلمي الأستاذ الدكتور الحاج عيفة بكلمة ثمن من خلالها موضوع الملتقى وبين أن الملتقى يهدف إلى تقويم ما تم اعوجاجه من كتابات إستشراقية، كما أوضح أن إعادة كتابة التاريخ الجزائري من خلال المخطوطات والأرشيف ليس بالأمر الهين بل يحتاج إلى ثورة لا تقل أهمية عن ثورة التحرير .

وقد تضمن الملتقى الوطني ورشتين علميتين تخللتهما مجموعة من المحاضرات نذكر منها : دور الأرشيف الوطني في كتابة تاريخ الجزائر الحديث، سجلات القضاء الشرعي ودورها وفي توثيق سيرورة المجتمع الجزائري ، والمخطوطات العربية بالمكتبة الوطنية الاسبانية.

واختتم اللقاء بفتح النقاش مع الحضور .

 

 

اتصل بنا

جامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله

لاستفساراتكم وأسئلتكم اتصلوا بنا:

  • الهاتف: 023180107
  • الفاكس: 023180107
  • العنوان: 02 شارع جمال الدين الأفغاني. بوزريعة. الجزائر