• 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17

البريد الالكتروني

 على الراغبين في الحصول على بريد الكتروني خاص من أساتذة، عمال أو طلبة ملأ هذه الإستمارة: إضغط هنا

توثيق الشهادات الجامعية

تعلن مصلحة الأرشيف عن انطلاق عملية توثيق الشهادات الجامعية عبر الرابط الالكتروني للمصلحة  للمزيد إضغط هنا

إتطلاق عملية التوجيه في الليسانس

قسم اللغة العربية وآدابها ينظم يوما دراسيا حول الشعرية العربية بين القديم والحديث

بالتنسيق بين شعبة الدكتوراه "الدراسات الأدبية والنقدية التراثية" إشراف الأستاذ مولود بغورة " وشعبة الدكتوراه" البلاغة العربية والدراسات الأسلوبية" إشراف د هنده بوسكين، تم تنظيم يوم دراسي حول الشعرية العربية بين القديم والحديث، وذلك يوم الخميس 19 أفريل 2018 م، بقاعة المحاضرات ملحقة بن عكنون.

      وافتتح اليوم الدراسي بكلمة أ. مولود بغورة وركز فيها على أهداف هذا اللقاء العلمي ومراميه، تلتها كلمة رئيس القسم أ . د نذير بوصبع، حيث رحب بالحضور وأشاد بمثل هذه الجلسات العلمية دون أن يفوت فرصة التنويه بالموضوع المختار لهذا اليوم الدراسي.

 وتتناولت بعده الدكتوره عائشة مقدم الكلمة، وطرحت من خلالها جملة إشكاليات حول الشعرية لتحيل الكلمة إلى د. هندة بوسكين التي أبرزت أن ما  يميّز هذا اليوم الدراسي هو انفتاحه على  مختلف جامعات الوطن واستقباله للمداخلات من جامعات:  قسنطينة، البويرة، تيزي وزو، بومرداس، جيجل، تيارت، المسيلة، الجلفة، والجزائر العاصمة إسهاما في فعاليات هذا اليوم الدراسي الذي يتزامن مع الاحتفاليات بيوم العلم ...

وتمت الإشارة إلى أن موضوع اليوم الدراسي يبدو موضوعا حداثيا، إلا أنه في المقابل يؤكد أن لا مستقبل ينهض بلا أسس من الماضي والتراث، وأن اغتناء حاضرنا لا يكون إلا بمدى محاورته لماضينا، و من غير الممكن أن تقف أمة من تلقاء نفسها ودون مقومات، وأن السلف لم يشذ عن هذه الفطرة الإنسانية في قراءته للتراث الإنساني.

وسارت فعاليات هذا اليوم الدراسي بأربع جلسات علمية متتالية ترأسها كل من أ. د. مولود بغورة ، ود. حورية عميروش، ثم د. الطيب زريمش وتلته د. هندة بوسكين ، ودارت مداخلات الأساتذة حول أسئلة وقضايا الشعرية، حيث خاص الأستاذ القدير لخضر جمعي في ماهية الشعرية عند التراثيين العرب ووظيفتها، وتحدث الأستاذ أحمد فوزي الهيب حول شعرية وأوزان الشعر العربي لدى حازم القرطاجني، وأثر ذلك على الشعرية العربية.

 أما الأستاذ نذير بوصبع فتعرض في مداخلته بكثير من التفصيل إلى الشعرية في الإرث اليوناني القديم وما عرفته من تطور خاصة عند النقاد الغربيين، كما أشار إلى الدراسات العربية القديمة خاصة عند الفلاسفة المسلمين أمثال: ابن سينا والفارابي.

 واختارت الأستاذة خناثة بن هاشم موضوع "شعرية النص الصوفي" وما حواه من رمزية وإشارية، وتدخلت د. حورية عميروش حول مقومات الشعرية عند البلاغيين المغاربة ممثلة بنموذجين هما السجلماسي وابن البناء وتطرقت إلى بعض المصطلحات المتداولة عندهم كالتغيير والتبديل والتصريف.

و قدم الأستاذ زريمش في مداخلته قراءة في تجارب شعرية قديمة وحديثة، ثم توالت المداخلات حول قضايا دقيقة في صناعة الشعر وبنائه، كما منحت الفرصة  لطلبة الدكتوراه لتقديم مداخلاتهم بإشراف الأساتذة المكونين في شعب الدكتوراه، وتراوحت بين مفهوم الشعرية في التراث عند الجرجاني وحازم القرطاجني وابن المعتز والسجلماسي وصولا إلى الشعرية الحديثة كما هو الحال عند أدونيس...

ومن المداخلات التي تميز فيها الطلبة، مداخلة الطالب عمر بوشاكر التي تناولت الشعرية في كتاب "البديع" لابن المعتز، ومداخلة الطالبة عفاف مودع التي تطرقت إلى الانتقال من الرؤية الشعرية إلى شعرية الرؤيا، برصد أهم محطات هذا التطور من لدن اليونانيين القدامى مرورا بالعرب كالجرجاني والقرطاجني وغيرهما.

وخلص اليوم الدراسي بصياغة التوصيات والتي منها  ضرورة ردم الهوة المفتعلة بين القديم والحديث وضرورة مد جسور التواصل بين القديم بمحاورته، فبقدر محاورة حاضرنا لماضيه بقدر ما يغتني به وتعم الفائدة إثراء للفكر والنقد والبلاغة.

 

 

اتصل بنا

جامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله

لاستفساراتكم وأسئلتكم اتصلوا بنا:

  • الهاتف: 023180107
  • الفاكس: 023180107
  • العنوان: 02 شارع جمال الدين الأفغاني. بوزريعة. الجزائر