université d'Alger2

دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر 1961‎‎ بجامعة الجزائر2‎‎

وقف اليوم 17 أكتوبر 2021 على الساعة 11:00 صباحا مسؤولو واطارات جامعة الجزائر 2 دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس، وذلك بساحة المكتبة المركزية.

وقد جاءت مظاهرات 17 أكتوبر عام 1961 نتيجة لقمع قوات الأمن الفرنسية بعنف للمظاهرات السلمية التي نظمتها جمعية "مسلمو الجزائر الفرنسيون" (FMA) في العاصمة الفرنسية باريس، تلبية لدعوة أطلقتها "جبهة التحرير الوطني" (FLN) في فرنسا للخروج في مسيرات سلمية ضد حظر التجول الذي فرضه عليهم موريس بابون مدير أمن العاصمة. في تلك الليلة وفي الأيام التي تلتها، قامت الشرطة الفرنسية باستخدام القوة في قمع المتظاهرين وضربهم وإعدام بعضهم وإلقاء جثثهم في نهر السين.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أقر دقيقة صمت على الساعة 11:00 من كل سنة عبر كامل التراب الوطني ترحمـا على أرواح شهـداء مجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس.