université d'Alger2

المؤتمر الدولي الرابع حول ثقافة الرفاهية في ظل التغيرات والتحديات الحديثة‎‎

تحت شعار رفاهية الفرد من رفاهية المجتمع، نظم قسم علم النفس بجامعة الجزائر 2 المؤتمر الدولي الرابع حول ثقافة الرفاهية في ظل التغيرات والتحديات الحديثة، وذلك يومي 29 و30 سبتمبر 2021 بقاعة المحاضرات الكبرى بحضور أساتذة وباحثين من الجزائر ومشاركة أساتذة من الخارج عبر تقنية التحاضر عن بعد.

المؤتمر الدولي الرابع استهل بكلمة للأستاذة الدكتورة صحراوي وافية رئيسة المؤتمر تحدثت فيها عن إشكالية المؤتمر، وقدمت مفهوم لثقافة الرفاهية التي تبنها المؤتمر، لتحيل الكلمة لرئيس قسم علم النفس الدكتور عيمر مراد الذي شكر خلال كلمته كل من ساهم في إنجاح هذا المؤتمر وتمنى أن يستفيد المشاركين من المداخلات الثرية والمتنوعة.

من جهته ثمن عميد كلية العلوم الاجتماعية الأستاذ الدكتور نبيل بحري موضوع المؤتمر، وتمنى أن يخرج بتوصيات تستفيد منها الجامعة وتفيد المجتمع، ليحيل الكلمة بعدها لنائب مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بومنير كمال الذي بين أن موضوع المؤتمر جدير بالاهتمام وقد ناقشه العديد من الفلاسفة القدامى وعلماء النفس وعلماء الاجتماع، معلنا بعد ذلك عن الافتتاح الرسمي لأشغال المؤتمر.

وتهدف فكرة المؤتمر إلى توضيح معنى الرفاهية في محتوى علمي ثقافي بحثي متنوع، وكذا توضيح مؤشرات ومكونات ثقافة الرفاهية وإبراز أهمية الوعي بها في العصر المتطور والسريع معرفيا وعلميا ومهنيا.

وقد تضمن المؤتمر أربعة محاور أساسية قسمت على أربعة ورشات وهي المجالات التطبيقية لمفهوم الرفاهية الجسدية والنفسية، المجالات التطبيقية لمفهوم الرفاهية الاجتماعية والمهنية والاقتصادية، دور مؤسسات المجتمع في تنمية الوعي بمفهوم ثقافة الرفاهية، وآليات تعزيز ثقافة الرفاهية.