وهي مشاريع خططتها الجهات الوصية لتجيب على قضايا مطروحة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها. وعلى غرار المخابر وفرق البحث فإن هذه المشاريع يشرف عليها أساتذة التعليم العالي والأساتذة المحاضرين ومهمتها ليست أكاديمية مثل ما مرّ بنا بل هي ذات صبغة عملية محضة. ولهذا السبب يشترط في الموافقة عليها إن يكون من بين أعضائها عدد من القطاعات الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية. وشأنها شأن المخابر وفرق البحث فإنها تخضع للفحص من خبراء متخصصين قبل الموافقة عليها كما تخضع للمراقبة الدورية أيضا. تدوم مدة المشروع سنتين كاملتين تخصص له الجهات الوصية ميزانية هامة لإنجازه يقسمها رئيس المشروع وأعضائه بحسب طبيعة مشروعهم وأهدافه المسطرة. يتقاضى أعضاء المشروع منحة مالية بعد السنة الأولى منه والتقييم الإيجابي، ويحصلون على بقية المكافأة عند الانتهاء منه. وقد بلغ عدد المشاريع المسجلة بجامعة الجزائر 2 بعد فترة الطعون اثنين وستين مشروعا لها صلة جميعا بما يدرس في الجامعة وما له علاقة بالمحيط الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

عدد الزيارات
26381
Centre des Systemes et Reseaux d'Information et de Communication